samedi 29 avril 2017

Derniere mise à jour 5 heur(s)

JIJELNEWS




  • Vues

  • 1140

زرت جيجل، وسط هذا الأسبوع، فإذا هي نموذج آخر من نماذج ولايات الوطن التي تنمو ببطء ودون مواردها الكامنة، وربما أنها لا تنمو بتاتا مقارنة بحجم السكان وتطورات الطلب الداخلي للفترة ما بعد 2030. فولاية جيجل التي هي السياحة عينها لأنها تتمتع بشاطئ بحري مصنف طوله 120 كم، حتى باتت تستقطب متوسطا سنويا بين 2 الى 2.5 مليون سائح داخلي، ليس فيها شيء يدل على صناعة سياحية منظمة ومستديمة ومنتجة للحضارة المبنية على الاستقطاب السياحي فضلا عن السياحة الفصلية التي تتجاوز فترة الصيف، ومشتقات السياحة التي هي الحرف ولاسيما حرف الخشب والفلين.

ميناء واعد ولكن...
وفي جيجل ميناء لو استكملت هياكله ومشاريعه واستثماراته لكان قاطرة أخرى للتنمية المحلية، يؤهل الولاية لأن تكون مركز تصدير في حالة إطلاق مدينة اقتصادية متكاملة بالولاية أو الولايات المجاورة، شأنه في ذلك شأن ميناء (بوسان) جنوب كوريا الجنوبية، والذي ترتعش بكين لذكره بسبب معايير التنافسية فيه. ولكن ينقص الميناء أن يربط بالطريق السيار شرق غرب وأن يدمج في منظومة الهياكل الذكية أي (الإدارة المبنية على المعرفة ومعايير الجودة).
وفي جيجل مشروع رائد في عموم إفريقيا هو مصنع إنتاج الحديد ومشتقاته (بلارة) الذي يجسد حقا معنى الشراكة الاستراتيجية مع رأس المال الخارجي مادام هدف إنتاجه يلامس 4 ملايين طن سنويا، ولكن التمون بالحديد الخام لإنتاج الطاقة المناسبة سيرفع من تكاليف الإنتاج إذا لم يتم تطبيق مخطط استراتيجي يربط المصنع بمصدرين للجذب، هما ميناء جن جن للتصدير، ومنجمي غار جبيلات ومشري عبد العزيز بأرض المناجم المنسية، تندوف، للتزود بخام الحديد، والسبيل لذلك لن يكون سوى شبكة السكك الحديدية والتي على السلطات وضعها على رأس أولويات الاستثمار العمومي بالولاية مهما كان الضغط المالي على موازنة الدولة.

+++++ عقار في حاجة إلى تنظيم
وقليل من سكان جيجل من يعرف بأن الولاية تحتضن ثماني مناطق صناعية ومناطق نشاط، ولكن أثرها في النمو لا يكاد يذكر بسبب غياب تطبيقات النمو المبني على مفاتيح الإقلاع على مستوى الإقليم التي هي (اللامركزية – اختيار الولاية – الإدارة الجيدة للمشاريع) ما يدفع الى التفكير في ترقية تلك المناطق الى أقطاب استثمار في إطار (مدينة اقتصادية) تجسد مفهوم (الاقتصاد الذكي).
وجيجل التي عرفت بالسياحة تعرف أيضا بسوء تنظيم العقار وترسيم العقار الصناعي، ما حولها الى ولاية نادرة الأوعية العقارية، الشيء الذي انعكس سلبا على مفهوم النسيج الصناعي والصناعات الفلاحية. الأول يكفي لإدارة عرض العمل، والصناعة الفلاحية وحدها تكفي لتثمين إنتاج الفراولة في الولاية جهويا ودوليا، والمطلوب لتسوية الخلل إطلاق خلية يقظة ولائية لضبط خارطة العقار الصناعي والفلاحي وتصحيح الوضع الحالي بوضع جديد يحرر العقار من سوء الاستخدام.
جيجل إذن ليست السياحة وحدها وإلا ما كانت – تاريخيا – مطمعا للفينيقيين ثم الرومان ثم الفاطميين ثم النورمانديين وأخيرا الفرنسيين، وإن كانت هذه الأخيرة تصلح للتراكم الرأسمالي مادامت قطاعا ريعيا، إلا أنه بالإمكان إعادة توزيع ذلك التراكم في معادلة الاقتصاد الجهوي المتنوع، سواء تعلق الأمر بالصيد أو الفلاحة الجبلية أو صناعة الفلين أو الحرف أو مؤسسات الابتكار التكنولوجي أو الطاقات المتجددة أو التحويل أو إنتاج الطاقة المنزلية من رسكلة النفايات (عدد سكان ولاية جيجل 650 ألف نسمة موزعون على ما يقرب من ربع مليون كم مربع) أو المؤسسات الصغرى ومتناهية الصغر والوسطى، خاصة وأن جيشا من الطلبة تتمتع بهم جامعاتا الولاية (7 آلاف طالب) ما يعني على الأقل مائة منشأة رائدة كل سنة.

مدينة جيجل الاقتصادية آفاق 2030
وتصلح ولاية جيجل لاحتضان مدينة اقتصادية متكاملة لأسباب استراتيجة عدة منها تطور السكان آفاق 2030 والبنى القاعدية للجذب الاستثماري التي أنتجتها مشاريع الدولة خلال الخمسين سنة الأخيرة، وموقعها الجغرافي قريبا من خط النقل البحري للمتوسط، وتواضع النمو الإقليمي فيها، ما يعني هامش التوسع المتبقي في رقم النمو الذي يؤهل بلادنا للإقلاع، أي نسبة 7 بالمائة الى 10 بالمائة، آفاق 2021.
والمدينة الاقتصادية ليست مشروعا خياليا، كما يتصور الكثيرون، ولكنها أسلوب متطور في تخطيط الإقليم على فكرة النمو بإدماج الصناعة وقطاعات الاقتصاد في أسلوب حياة السكان (انظر كتابنا نهاية الريع، الطبعة الأولى 2015 – ص 50) على وعاء عقاري لا يتجاوز 100 مليون متر مربع، وتوفر للمشاريع المقامة عليها جميع معايير التنافسية وجودة الإدارة وتوفر عوامل الاستقرار والجذب السكاني وراحة السكان، وتكون أنموذجا متطورا للمنطقة الصناعية والتي مازالت بلادنا تعتمد عليها في تنمية الولايات.

جريدة الحياة

 


Articles récents

كشفت مصالح ولاية جيجل عن دخول مركب الحديد و الصلب في بلارة مرحلة…

101

حماية الواجهة البحرية لمدينة جيجل والمعروفة لدى العامة بكورنيش "بومارشي" تقدما كبيرا في…

2356

ستمثل التلميذة زويخة ريم من جيجل الجزائر أمام 148 دولة في سويسرا التي ينظمها المكتب الدولي…

1341

  عرفت شعبة زراعة الفراولة في ولاية جيجل، خلال السنوات الأخيرة، اهتماما…

146

نجاح أخر لأبناء الولاية التلميذة رويخةريم من ولاية جيجل تفوز بالمرتبة…

6521

قال مدير الصيد البحري لولاية سكيكدة، إن مليون ونصف من يرقات الجمبري…

1469

قفز ملف تهريب الآثار إلى واجهة الأحداث بعاصمة الكورنيش جيجل وذلك بعد تمكن…

996

منعت مديرية المصالح الفلاحية لولاية جيجل إلى أجل غير مسمى إقامة الأسواق والمعارض…

105


Voulez-vous ajouter un commentaire? crée un compte ou bien ouvrir votre session

jijelnews