samedi 19 août 2017

Derniere mise à jour 6 heur(s)

JIJELNEWS




  • Vues

  • 1366

تقرر رسميا إنجاز مصنع السيارات الألمانية من علامة فولسفاغن في الجزائر، الذي ستحتضنه ولاية غليزان بطاقة إنتاجية تقارب الـ 100 ألف سيارة سنويا، وبتكلفة ستبلغ 170 مليون دولار . ويرتقب أن ينتج المصنع ثلاثة أصناف من السيارات. ويتعلق الأمر بـ: بولو كلاسيك، سكودا أوكتافيا، وأماروك "بيك آب".

ودعا الوزير الأول عبد المالك سلال الذي حل، أمس، بألمانيا، بمناسبة انعقاد منتدى الأعمال الجزائري الألماني، المتعاملين الاقتصاديين الألمان إلى القدوم إلى الجزائر واغتنام فرص الاستثمار "الضخمة" التي توفرها الجزائر، على حد قوله، خاصة في مجال المؤسسات الصغيرة و المتوسطة القادرة على الإسهام في الاستثمار المنتج، خلق الثروة، مناصب شغل، نقل التكنولوجيا وترقية التكوين المهني" .

وقال سلال، في ندوة صحفية مشتركة مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل: "إننا نرغب معا في تطوير العلاقات في كل المجالات بما فيها الجانب الثقافي حيث اتفقنا على إبرام اتفاقية ستفتح المجال لتعاون مثمر في هذه الحقل"، معبرا عن تفاؤله لكون الطرفين الجزائري والألماني "يمتلكان آليات مشتركة للتعاون والتشاور ويجتمعان بانتظام، سواء تعلق الأمر بالمسائل السياسية أم الأمنية أم الاقتصادية ".

وأوضح الوزير الأول أن المحادثات "الإيجابية" التي جمعته بالمستشارة الألمانية سمحت بالتطرق إلى "كل الملفات الثنائية مع التركيز على إمكانية تطوير العلاقات بين البلدين والرقي بها إلى مستوى شراكة قوية"، لافتا إلى روح الثقة المتبادلة التي تطبع العلاقات بين الجزائر وألمانيا.

كما تناول الطرفان- يضيف سلال- عديد الملفات الدولية والمسائل ذات الاهتمام المشترك، مشيرا إلى تطابق وجهات نظر الجزائر وألمانيا، خاصة فيما يتعلق "بتفضيل- في كل الأحوال- الطرق السلمية في حل النزاعات والخلافات وضرورة البحث عن سبل إرساء دعائم السلم والاستقرار في كل أرجاء العالم".

وقال سلال في هذا الخصوص، إنه من الضروري مواصلة قتال الإرهاب بكل أشكاله، مضيفا أن بلاده ستحارب تنظيم الدولة الإسلامية بحزم لتعزيز الأمن.

بالمقابل، صرح العيد بن عمر، رئيس الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة، من ألمانيا، للإذاعة الوطنية أمس، بأنه سيتم التطرق مع الألمان بالتفاصيل إلى مشروع إنجاز مصنع فولسفاغن بالجزائر، مضيفا أن حجم المبادلات التجارية بين الجزائر وألمانيا يبقى ضعيفا، حيث بلغ حجم الواردات الجزائرية نحو ملياري دولار خلال 2014 فيما قدرت قيمة الصادرات الجزائرية نحو ألمانيا بـ 85 مليون دولار فقط.

وهو ما لا يعكس– يقول بن عمر- نوعية العلاقات السياسية بين البلدين، كاشفا أن ولاية غليزان ستحتضن هذا المصنع الذي سيعمل بطاقة إنتاجية تقارب الـ 100 ألف سيارة سنويا.

كما استفيد لدى الوفد المرافق للوزير الأول عبد المالك سلال، أنه "من المتوقع إبرام عدة عقود شراكة مهمة في مجال صناعة قطع غيار السيارات مع شركة مرسيدس بينز".

fi bladi


Articles récents

L'été vers le sud de la wilaya de jijel plus exactement…

147

جزيرة «الأحلام» بجيجل تقع على بعد 800 م من شاطئ العوانة الرملي، طولها…

620

الاسم يحياوى عبد الحق من مواليد ولاية جيجل ظول 190 وزن…

1205

 الاسم يحياوى عبد الحق من مواليد ولاية جيجل ظول 190 وزن…

15

ذكرت مصادر من مديرية الصيد البحري و الموارد الصيدية بجيجل، بأنه من…

933

#ظاهرة_خطف_الزبائن يشتكي الكثير من ملاك الشقق والمنازل وحتى اصحاب الفنادق من…

241

قام، أمس، والي جيجل بزيارة فجائية للمركب الرياضي الشهيد رويبح حسين بعاصمة الولاية،…

369

من زيامة منصورية... جيجل وما ادراك..

716


Voulez-vous ajouter un commentaire? crée un compte ou bien ouvrir votre session

jijelnews