vendredi 28 juillet 2017

Derniere mise à jour 61 heur(s)

JIJELNEWS




  • Vues

  • 2185

 

محيط استصلاح معلق منذ 30 سنة بمنطقة الزان
أمر والي جيجل القائمين على ملف محيط الاستصلاح الفلاحي بمنطقة الزان ببلدية السطارة، بمواصلة المجهودات لتطهير وضعية المستثمرات الفلاحية بالمحيط، و استرجاع الأراضي الموجودة بالمنطقة و إعادة منحها للفلاحين و المستثمرين الجادين.
و اعتبر الوالي العربي مرزوق أن منطقة الزان المخصصة لاحتضان مشاريع استصلاح بقيت مدة 30 سنة دون تجسيد استثمار حقيقي بها، بسبب الظروف الأمنية التي كانت سائدة سابقا، و لكن و رغم تحسن الظروف إلا أن المستفيدين من مساحات عقارية فلاحية، لم يقوموا بالدور المنوط بهم.
و أوضح الوالي بأنه تم الشروع منذ أشهر في تسوية الوضعيات الخاصة ببعض الفلاحين المستفيدين سابقا من أراضي محيط الزان، الذين أكدوا حسن نيتهم في العمل، مشيرا في نفس الوقت بأنه سيتم منح الأراضي للمستثمرين الجادين، مؤكدا على ضرورة الاستصلاح الفعلي للمساحات المخصصة للاستثمار حتى تستطيع أن تقدم قيمة مضافة حقيقية من المنتوجات الفلاحية.
و طلب والي جيجل خلال حديثه مع المسؤولين على هامش زيارة قام بها للمنطقة، اتخاذ كافة الإجراءات الممكنة من أجل تطبيق القانون، و استرجاع الأراضي الممكن استرجاعها من المستثمرين المتقاعسين، و استغرب مسؤول الهيئة التنفيذية استيلاء أحد الأشخاص على قرابة 20 هكتارا بغير حق، حيث لم يقم باستغلالها وفق الإطار المخصص لها، منذ سنة 1982، حيث أمر مسؤولي قطاع الفلاحة و اللجنة المكلفة بالمحيط التدخل من أجل وضع حد لمثل هذه التجاوزات، كما أمر المصالح الفلاحية بمتابعة ومرافقة الفلاحين المستفيدين من الأراضي من أجل بعث النشاط الفلاحي من جديد في محيط الاستصلاح بالمنطقة و تسوية الوضعية نهائيا.
و قد أبرزت المعطيات المقدمة خلال الزيارة التي قادت الوالي إلى المنطقة نهاية الأسبوع، تربع محيط استصلاح أراضي الزان بالولاية على مساحة 508 هكتارات، و عرفت المنطقة في السنوات الماضية مجموعة من العراقيل، فبعد تنصيب المستفيدين المؤهلين المقدر عددهم ب 33 مستفيدا سنة 2000، قامت مجموعة من السكان المحليين المجاورين للمحيط بمعارضة وضعية هؤلاء المستفيدين، بحجة أحقيتهم في تلك الأراضي.
و قد تم تشكيل لجنة الدائرة المكلفة بدراسة طلبات إنشاء مستثمرات فلاحية جديدة في إطار المنشور الوزاري رقم 108 المؤرخ في 23 فيفري 2011 المتعلق بإنشاء مستثمرات فلاحية جديدة و تربية الحيوانات، و المذكرة رقم 107 المؤرخة في 27 مارس 2011 المتعلقة بالتكفل بوضعيات محيطات استصلاح الأراضي عن طريق حق الامتياز، حيث عملت على تنفيذ إجراءات التطهير و التحقيقات الميدانية حول المستفيدين بمحيط استصلاح منطقة الزان لتثبيتهم أو إلغاء الاستفادة في مراحلها الأولى، ما مكنها من دراسة 24 حالة تم إحصاؤها خلال الخرجات بمساحة تقدر ب 194 هكتارا، و الفصل فيها إما بالتثبيت أو الإلغاء. كما تم الانطلاق في إنشاء مستثمرات جديدة للفلاحة و تربية الحيوانات على المساحة المتبقية والمقدرة ب 174 هكتارا، و أوضحت الأرقام المقدمة للوالي خلال العرض أنه تم تثبيت 22 مستفيدا من طرف لجنة الدائرة على مساحة تقدر ب 140 هكتارا. 

كريم طويل


Articles récents

  كشفت وزارة التجارة، الثلاثاء، أن مركب الحديد والصلب ببلارة بولاية جيجل،…

816

أعلن يوم الاثنين وزير الداخلية و الجماعات المحلية و تهيئة الإقليم…

321

انطلقت نهاية الأسبوع الأشغال بطريق على الواجهة البحرية كتامة بمدينة جيجل يربط زيغود…

1315

ذكر مصدر مسؤول بمديرية السكن لولاية جيجل، بأن نسبة التقدم في أشغال…

1527

السيد بشير فار والي جيجل الوالي الجديد كان رئيس دائرة لخروب…

2418

والي جيجل ينفي توقف أشغال الطريق المنفذ  كشف والي جيجل العربي مرزوق بأن الأشغال بمشروع…

316

أكد المدير العام للشركة الوطنية للنقل البحري، قرايرية حسن ، إلغاء…

2133

من المنتظر استلام الواجهة البحرية «بومارشي» بمدينة جيجل، أواخر شهر جويلية الجاري،…

601


Voulez-vous ajouter un commentaire? crée un compte ou bien ouvrir votre session

jijelnews